Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

المواد الأخيرة

latest

كتاب ( طريق الحل - المكونات السورية وسبل العيش المشترك ) للباحث إبراهيم كابان

  الجيوستراتيجي يقدم لكم النسخة الألكترونية من كتابي: المكونات السورية وسبل العيش المشترك ( خريطة الطريق .. الأقاليم الفيدرالية الجغرافية ال...

 

الجيوستراتيجي يقدم لكم النسخة الألكترونية من كتابي: المكونات السورية وسبل العيش المشترك ( خريطة الطريق .. الأقاليم الفيدرالية الجغرافية الديمقراطية).
تأليف: الباحثين: الكردي إبراهيم كابان واللبناني فادي عاكوم
الطبعة الأولى الورقية تمت برعاية هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة ودار شلير للطباعة والنشر، حزيران 2018 / قامشلو وتم عرضها في معرض قامشلو الثاني للكتاب.
الطبعة الثانية الورقية تمت برعاية مركز القاهرة للدراسات الكردية/ القاهرة شباط 2019 وتم عرضها في معرض أربيل للكتاب 2019 ومعرض القاهرة.
نوافذ الكتاب
التدرج في بناء هيكلة جديدة للدولة السورية على أنقاض السنوات الماضية و" الحرب الأهلية " تتطلب منا التعرف على مكوناتها العرقية والدينية وحجم التنوع الثقافي. عبر بحث ديمغرافي مجتمعي يمكننا من رسم صورة شاملة لعقد إجتماعي يمهد الطريق امام إعادة اللحمة والتآلف والشراكة الحقيقة بين الشعوب السورية، وخلال هذا التسلسل المختصر سوف نشرح أبعاد الكتاب وأبوابه:
1- التشخيص السوسيولوجي للحالة الإجتماعية السورية وكيفية إعادة تكوين المجتمع والدولة: وإظهار بعض الاساليب والطرق لإزالة مخلفات النظام المستمر منذ ستة عقود والحرب الأهلية اللاحقة، ومحاولة بناء الهيكل الجديد لسوريا "ثقافياً ومعرفياً وتنظيمياً"
2- المكونات القومية في سوريا- الواقع الديموغرافي: يتمحور حول معرفة النسب السكانية وأماكن توزيعها، والظروف الأمنية والإقتصادية والتنظيمية التي هيئت لبعض المكونات في السيطرة على مقدرات الدولة، وحرمت منها البعض الآخر، في عملية تكوين الدولة السورية خلال قرن، وسيكون مركز التعرفة بالقوميات السورية على شكل سلسلة ترابطية نتحدث فيه عن المكونات الرئيسية والصغيرة:( العرب، الكرد، السريان الكلد الآشور، التركمان، الجركس، الأرمن ).
3- التوزيع الديني في سوريا: تعتبر سوريا أكثر الدول تعقيداً لكثرة الأديان والطوائف، إلا أن شكل الدولة العلمانية وفصل الحياة الروحية عن القوانين المدنية والسياسة، سيكون بوابة لإحتواء جميع هذا الطيف المتنوع الذي يمكن إستخدامه كطاقة فكرية ومعرفية لأغناء سوريا، وإبراز نموذج فسيفسائي داخل الأطروحة التي نحن بصددها، وسنركز خلال تسلسل المعلومات حول هذه الأديان والطوائف بشكل موجز معرفي يظهر لنا واقع: (السنة، المسيحية، العلويين، الدروز، الإسماعيلية، الإيزيدية، الشيعية، اليهود ).
4- اللغات السورية: بحجم التنوع العرقي والديني في سوريا يتواجد اللغات المتعددة، وتعتبر سوريا غنية بهذا الميراث الثقافي، إلا أن النظام فرض اللغة العربية ومنع اللغات الأخرى من التدريس والتعليم لا سيما اللغة الكردية التي تمثل ثاني أكبر مكون في البلاد.
5- المدخل التعريفي للفدرالية، وأنواع الفيدراليات المعمول بها عالمياً: يتمحور حول شرح مختصر للفيدرالية وحالاتها المتعددة والمعمول بها في عدة دول، والتطرق إلى التركيبة الديمغرافية السويسرية وأوجه التشابه مع الحالة السورية، والإنسجام الإجتماعي المطلوب بين المكونات السورية من أجل بناء المشروع الفيدرالي الجغرافي الديمقراطي. 
6- حل مشكلة الأكثرية والأقلية في المناطق المختلطة: من خلال رؤية تساعد في تحويل هذا التنوع في السكن إلى طاقة معرفية تزيد الأقاليم قوة. وإدراج نماذج مفيدة لهذا التنوع من المناطق المركزية في سوريا. 
7- إقامة الأقاليم الفدرالية لإعادة الإتحاد والتعايش السلمي بين المجتمع السوري: وطرح الرؤية المناسبة في ذلك، وإظهار بعض الجوانب الممكنة في إقامة الأقاليم الفيدرالية عليها، وطرح تصور حول التقسيم الجغرافي: (1- فيدرالية شمال سوريا، 2- فيدرالية الساحل والمنطقة الوسطى، 3- فيدرالية سهل حوران، 4- فيدرالية حوض الفرات السفلي والبادية، 5- دمشق الصورة المصغرة لديموغرافية سوريا).

ليست هناك تعليقات